«طيران».. الكاميرا بين الناس ومعهـم

أنهى المخرج زهير قنوع تصوير خماسية «طيران» لكاتبتها آنا عكاش وذلك بعد ثلاثة عشر يوم تصوير احتضنتها دمشق في كل من أحياء المزة، كيوان، الصالحية، الشعلان، معلناً بذلك إسدال الستارة على رابع خماسيات مسلسل «الحب كله» الذي تنتجه المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي.

أقرأ المقال تشرين

بـدأ التحضير لمسلسل «شـهر زمـان».. زهيــر قنوع: مسلسلي دراما تشويقية تنتقد الفساد

بعد مجموعة من المسلسلات التي كان كاتبها ومخرجها مثل «سيت كاز»، «العشق المجنون»، و«سولو»، يعود «زهير قنوع» كاتباً ومخرجاً لمسلسل «شهر زمان»، بإنتاج مشترك هذه المرة لكل من المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي وشركة قبنض للإنتاج الفني، لكن ما يميز هذا المسلسل عن سابقيه بحسب «قنوع» أنه يمثله فكرياً وفنياً، وأنه كما يقول «راضٍ تماماً عنه قبل التصوير، ومتفائل فيه لدرجة عدّه الأقرب إلى قلبي فهو على مزاجي وينتمي تماماً إلى ما أحب أن أشتغل عليه»

أقرأ المقال تشرين

خامس خماسيات «الحب كله»....«كلام في الحب».. أنسنة الحرب

«أدّعي أنّ الحب كما الطاقة، لا يفنى ولا يُخلق من عدم، بل يتنقّل بين أشكالٍ وحكايات. فما كان قبل ملامسة هذا العبثِ، زمنياً، لا يمكن أن يختفي أو يزول. أدّعي أنّ صورةً مصدّرةً ومصنّعة انتقلت بالشخصيات إلى أنماط، وبالتنوّع إلى ثنائيات، وبالأفكار نحو قطبية شديدة حشرت الجميعَ في طرفين، أعود وأدّعي، الحبُّ، بطبيعته لا يقبل التنميط، ولا يعترف بصورة مصنعة ومعلبة، ولا يتعامل أو يعيش إلاّ مع... وبشخوصٍ من لحم ودم. أن تعود، عبر الدراما، إلى أنسنة النموذج. أن تعود إلى اللحم والدم والعاطفة من دون شوائب أو عوالق أو تصنيف، هذا ما أحاول تقديمه» بهذه العبارات يوصف السيناريست عدنان أزروني مقولة خماسية «كلام في الحب» التي أخرجها «محمد وقاف» وأنتجتها المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي ضمن مسلسل «الحب كله»

أقرأ المقال تشرين