المخرج علاء الدين كوكش: يحكي عن المستجدات الطارئة على مجتمعنا

تواصل كاميرا المخرج «علاء الدين كوكش» التقاط أنفاس الحارة العشوائية عبر ناسها؛ شغفهم وألمهم.. حبهم للحياة واحتيالهم عليها.. ومن خلال بيوت محشورة جانب بعضها كعلب الكبريت،

أقرأ المقال تشرين

خماسية «النداء الأخير للحب» تنفّذ وصايا الجار السابع.!

وسط دمشق بالقرب من «نادي الشرق» انطلق تصوير «النداء الأخير للحب» أولى خماسيات «الحب كله» التي تنتجها المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي بإدارة المخرجة سهير سرميني، لترصد من خلال نص رانيا بيطار كيف اختلف سكان البناء الواحد/الوطن بعد الأزمة؛ فأغلق كل منهم بابه في وجه جاره، وكأن لعنة حلَّت عليهم، فأحالت الحب بينهم كرهاً والتواصل فرقة وتباعداً.

أقرأ المقال تشرين

انتهى تصويرها في دمشق.. «استعداداً للرحيل» ثالث خماسيات «الحب كله»

بين حديقة المتحف الوطني ومقاهي ساروجة وحيي المزة، و«عين الكرش»، وغيرها دارت كاميرا المخرج وسيم السيد؛ والتي رصدت عبر «استعداداً للرحيل» ثالث خماسيات «الحب كله» فترة العدوان الأمريكي المحتمل على سورية؛ وانعكاساته على سيرورة الحكاية وصيرورة الشخصيات حيث تتميّز الخماسيّة حسب مخرجها (السيد) بتنوّع أجوائها وعوالمها «ما يتيح لي مساحة واسعة للمحاولة وإعمال فكري الإخراجي لتقديم شيء مختلف؛ عبر استغلال كل العناصر الدراميّة والفنيّة المتوافرة، لاسيما أن المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي لم تبخل بتوفير كل ما يلزم لتحقيق ذلك هكذا يوصِّف (السيد) الأسلوب الذي اتبعه في إدارة فريق عمل الخماسية التي كتبها الشاعر عمر الشيخ ويجسد فيها أدوار البطولة كل من عامر علي، دينا هارون، رنا ريشة، سعد مينه، ضحى الدبس، قاسم ملحو، محمد خير الجراح، إبراهيم أسعد، وائل شريفي، محمد عمر، ريم نصر الدين، أحمد علي، وغيرهم.

أقرأ المقال تشرين